القائمة الرئيسية

الصفحات

تارودانت.. جامعة التنسيقية لإقرار المواطنة الحقيقية تتألق في الدورة التكوينية لفائدة الجمعيات والمهتمين بالإقليم من تأطير الحسين اليوسفي

تارودانت.. جامعة التنسيقية لإقرار المواطنة الحقيقية تتألق في الدورة التكوينية لفائدة الجمعيات والمهتمين بالإقليم من تأطير الحسين اليوسفي

نظمت جامعة التنسيقية لاقرار المواطنة الحقيقية وبشراكة مع جمعية تسكوين تانسيمت يوم الجمعة 09 مارس 2018 بمقر الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بتارودانت دورة تكوينية اطرها كالعادة ذ.الحسين اليوسفي لفائدة الجمعيات والمهتمين بالاقليم وعلى راسهم جمعية المنار للماء الصالح للشرب بجماعة زاوية سيدي الطاهر وجمعية افاق العويسات بجماعة اداومومن وجمعية الركادة لمستخدمي المياه المخصصة للاغراض الزراعية بجماعة افريجة وجمعية تزرت لمستخدمي المياه للاغراض الزراعية بجماعة امولاس وجمعية فاعل خير بجماعة زاوية سيدي الطاهر وجمعية الخير بائعي الخضر والفواكه بتارودانت…افتتحه رئيس جامعة التنسيقية السيد عبداللطيف بنشيخ مذكرا باستمراية نهج جامعة التنسيقية بالمساهمة في التاطير وتاهيل الفاعل الجمعوي بالاقليم ما لذلك من وقع على التنمية المحلية والتذكير بان الجامعة تعقد كل سنة موازاة مع فتح باب تقديم الطلبات للمبادرة الوطنية ثم كلمة ورئيس مجلسها السيد حسن ايت يحي الذي حي بحرارة الحضور الغفير والذي تجاوز 120 مشاركا ومشاركة .
التكوين صادف زمنيا اليوم العالمي للمرأة لذلك ركزت جامعة التنسيقية على استهداف المرأة بشكل اكبر وتطرق لكل ما يمكنه الرفع من قدراتها لتطوير دخلها كما تمحور حول المشاريع المدرة للدخل وتناول فيه الاستاذ الحسين اليوسفي كل مايرتبط بفكرة المشروع والانتاج والتسويق
من الفكرة الى التمويل ثم التدبير والتسيير ثم التسويق وقدم من خلال عرضه القيم والهام مجموعة من المحاوير:
– فكرة المشروع التي ينبغي ان تستجيب لحاجة ما
– فريق المشروع الذي تتوفر فيه شروط الانسجام والابداع ووحدة الرؤية.
كما كان عرضه اجابات شافية عن اسئلة طرحها اثناء الدورة تتعلق بكيفية التخطيط للمشروع المدر للدخل،القطاعات المتاحة للاستتمار ،الانتاج والتسويق،البيع والتوزيع،البحث عن الشركاء من اجل التمويل.
وفي الختام تم التركيز على كيفية تعبئة طلب التمويل الخاص بالشراكة مع برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية واختتم بعد ثلاث ساعات متواصلة الساعة السابعة ونصف مساء وترك انطباعات ايجابية للحضور رجالا ونساء واكدوا في اطار طلب على اهمية استمرار مثل هذه الدورات القيمة والهادفة،كما رحبوا جميعا بمقترح الاستاذ اليوسفي بعقد ثلاث ورشات تطبيقية مع الجمعيات الحاملة للمشاريع بعد شهر رمضان الكريم لاعداد مقترحات المشاريع وحامليها للسنة المقبلة اعدادا متكاملا.

تعليقات